كيف تحمي طفلك من الإصابة بالخجل الشديد



كيف تحمي طفلك من الإصابة بالخجل الشديد
كيف تعالج الخجل، كيف تحمي طفلك من الخجل، ما الفرق بين الخجل الشديد والحياة، كيف يشعر الشخص بالخجل، ما هي أسباب الشعور به ما هو الخجل وكيف تتعامل مع طفلك حتى ينجنب الإصابة بالخجل الشديد.
كثيراً ما يعاني الأهالي من أبنائهم الخجولين، لأن مستواهم العلمي يتراجع، حيث أن البعض يشخص الخجل الشديد على أنه مرض نفسي يصيب الانسان خصوصاً في مرحلة المراهقة، و أغلب الأسباب تعود إلى قلة الثقة بالنفس .

الخجل عند الفتاة
الخجل والحياء: شعبة من شعب الإيمان، والحياء هو رمز أنوثة الفتاة، حيث أن الفتاة الجريئة جداً غير محبوبة بين الناس بحكم عاداتنا وأعرافنا وتقاليدنا الإسلامية، و لكن نجد بعض الفتيات تعاني من حالة شديدة من الخجل، وهي ألا تستطيع فعل شئ لخجلها، حتى لا تستطيع التعامل مع الناس، هذا لا يعتبر خجلاً، الخجل لا يصل إلى هذا الحد، و إنما هذه عادة سيئة يجب التخلص منها، والإبتعاد عنها، وعدم الرجوع إليها .

كيف يشعر الشخص بالخجل
يحدث الخجل عند الإنسان عندما يتعرض لموقف غريب أو جديد عليه، فيحدث إرتفاع في درجات حرارته، إضافة إلى إحمرار في الوجه، و حالة من الإرتباك، التلعثم وعدم القدرة على الكلام، كما قد تحدث حالات من الإغماء عند البعض، إضافة إلى ذلك يحدث سرعان في نبضات القلب، وإرتفاع في معدل ضغط الدم، وحالة من الرعشة تصيب الجسم، وحالة من الجفاف تصيب الحلق . وقد شخص الأطباء أن الإنسان يخجل ويحدث معه هذه الأعراض بسبب خوفه من أن يطرح عليه أسئلة ولا يستطيع الإجابة عليها، أو قلة الثقة بالنفس، أو أن الخجل الشديد حالة من حالات العزلة والإكتئاب .

ما هي أسباب الشعور بالخجل
هناك العديد من الأسباب المؤدية للشعور بالخجل الشديد نلخصها لك هنا في ثلاثة أسباب :
1- الأسباب الصحية : حدوث إضطراب في الجهاز العصبي للانسان منذ كان جنين في بطن أمه، ويعود إلى نقص النظام الغذائي الذي تتناوله الأم الحامل، أو سوء التغذية أثناء فترة الحمل .
2- الأسباب الوراثية : قد تتعلق أسباب الخجل الشديد بالعامل الوراثي، أي أن يكون الإنسان خجولاً لأن والده أو أمه كذلك، وفي هذه الحالة تستطيع الأم معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من الخجل منذ طفولته، فتجده يخاف من الأشخاص الجدد، أو يخجل عند رؤية أقرباؤه .
3- الأسباب البيئية : وهي أسباب محيطة بالطفل، مثل مواقف قد تحدث معه في المدرسة تجعله يشعر بالخجل .

نرجوا أن تكونو قد استمتعم واستفدتم لا تنسوا الإشتراك في صفحتنا على الفيسبوك حتى تصلكم جديد مواضيعنا.

إقرأ أيضا

كيفية التخلص من الخجل

كيف أتخلص من الخجل

اكتشف أكثر »

كيف تنجح في عملك



كيف تنجح في عملك
من أفضل المواضيع التي تتحدث عن النجاح في الحياة العملية، يعطيك نصائح ذهبية لكي تجعل حياتك العملية ناجحة وممتازة. كيف تحقق النجاح في حياتك العملية، لماذا تود تحقيق النجاح، أفضل طريقة لتحقيق النجاح العملي، كيف تنجح في عملك.

لماذا نبحث عن النجاح في الحياة العملية ؟
يعيش الإنسان منذ نعومة أظافره محاولاً تحقيق هدفٍ يضعه لنفسه، فيبدأ بالمرحلة الدراسة مجتهداً في الدراسة حتى ينجح وينال أعلى العلامات، وينتقل بعدها إلى المرحلة الجامعية، التي تخلط بين شراسة العالم الخارجي ونزاهة الدراسة والعمل، فيبدأ بالتفكير كيف يكون ناجحاً في هذه الحياة الجديدة، يتخبط بين التعامل مع هذا وذاك، وهموم الكتب الجامعية الضخمة، حتى يتخرج بعد سنينٍ أربعٍ بالغالب إلى مرحلة العمل والمسؤوليات الاجتماعية، ليجد نفسه أمام طريقٍ جديد لا عهد له به، مشكلاً مسؤلية تضاف على كاهله من أول أيام تخرجه من الجامعة، يبدأ وقتها بالتفكير بمستقبله، بالحصول على وظيفة، والزواج، وبناء بيتٍ وأسرة، وكيفية استغلال ثمرة الدراسة في إنتاج عملٍ يفيد به نفسه ومن حوله، وتبدأ أفكار الليل تحوم حوله كل مساء، سارقة منه نعيم النوم حتى تبلغ الشمس عنان السماء، كل هذا يدور بسنين كل إنسان يطمح بالنجاح والوصول إلى الدرجات العليا في حياته وأن يكون إنساناً ذو قيمة بالمجتمع.
النجاح في الحياة العملية يساعدك على تحقيق الكثير من أهدافك سواء كان ذلك أن تكون شخصا مهما أو تشتري منزلا أو سيارة أو لكي تحقق السعادة الداخلية وتعيش الحياة كما يجب، في ما يلي سوف نقدم لك الطريقة الأفضل لتحقيق طموحاتك في ميدان العمل.

كيف تنجح في عملك
وحتى تحقق النجاح في حياتك العملية عليك أن تقوم بتطبيق هذه الخطوات وبالتوفيق :
توكل على الله: واجعل إيمانك به كبيراً فإنّ التوكّل على الله والثقة بأن الله هو الرازق سيدفعك للعمل الخالي من الخوف أو التردد، أو العمل تحت عبودية شخص مسؤول خشية الفقر، فلو كانت الأرزاق بيد العباد لما استرزق أحد، فالله سبحانه وتعالى قد كتب رزقك وأنت في بطن والدتك، واعلم بأن ما كتبه الله لك ستحصل عليه حتى لو وقف أمامك العالم أجمع، وما لم يكتبه لك لن تحصل عليه لو مدت أيادي العالم جميعاً إليك، وإيمانك بأن الله سيوفقك سيجلب إلى قلبك الراحة والسكينة والطمأنينة.
نظم حياتك: اجعل حياتك مقسمة إلى أوقات تشمل كل ما تقوم فيه، فخصص للعمل وقتاً، وللمرح وقتاً، وللراحة وقتاً، ولا تقم بخلط هذه الأوقات معاً لأن ذهنك سيبقى متشتتاً بأمور عديدة، فلن تنجز عملك كما يجب، ولن تستمتع بحياتك، ولن تنام بعمق.
طوّر مواهبك: المواهب قد تتحول في وقت من الأوقات إلى عمل يجلب لك المال، فمثلاً إن كنت تحب التصوير وتهوى كل ما يتعلق به، بإمكانك تحويل هواياتك إلى العمل الصحافي، وتجعل منها مصدراً اساسيّاً لرزقك أو ثانوياً، وإن كنت تحب عزف الموسيقى، فعصرنا هذا عصر الموسيقى وبإمكانك العمل في الفرق المسرحية أو الموسيقية في المعاهد والنوادي.
حدّد أولوياتك في الحياة: للأولويات دورٌ مهم في حياتك، فعلى سبيل المثال إن كنت طالباً جامعياً، فأجعل من دراستك أول أولوياتك؛ لأنها مفتاح طريقك إلى سوق العمل، ولا تؤخرها إلى نهاية السنة أو حتى الأسبوع.
أوجد الدوافع لتقدّمك: والتي تعمل على تقدمك بخطوات واثقة نحو النجاح، والدوافع تنقسم إلى قسمين دوافع داخلية وأخرى خارجية، فأما الأولى فلها أشد التأثيرعلى عملك، فأنت تضع أحلامك بخطوات عملك ونتائجه، وترسم مستقبلاً مبهراً تتمنى العيش فيه، وهذا كلها دوافع داخلية تجعلك تنجز عملك في تفانٍ وراحة، وأمّا العوامل الخارجية، فالشكليات الخارجية والمسميات الوظيفية والدخل الماليّ منها، يعدّ دافعاً لك حتى تصعد إلى سلّم النجاح، فالطالب يتمنّى لو يصبح طبيباً أو مهندساً لينال احترام المجتمع من حوله، ويحصل على تقدير عائلته.
خالط أصحاب التفكير الإيجابي: وابتعد عن السلبيين فللناس الذين تتعامل معهم لهم دورٌ كبير في نجاح حياتك، فالناجحون يحبون أن يكونوا مع أمثالهم، فسيساعدوك ويدلوك على الطريق الصحيح، وإن أخطأت سيصلحون لك خطأك وفي بعض الأحيان سيوبخوك حتى لا تعيد الخطأ نفسه، والفاشل سيزرعون في نفسك الفشل، ويدمرون همتك، فهم لا يحبون أن تتميز عنهم وتصبح أفضل منهم.
حارب كل ما يعيق تقدمك: فكل إنسان يخاف من مسالة معينة تشغل باله وتفكيره في كل وقت، فالطالب يخاف من مسألة الرسوب، والعامل يخاف من مسالة الفشل وعدم النجاح، وبعد الدراسات والأبحاث، فإنّ الإنسان يتوهم بـ 93% من الأحداث التي ستحدث مستقبلاً وتجعله يفشل في عمله، و7% الباقية تجعله لا ينام الليل، فاعلم عزيزي القارئ بأنّك إن زرعت الآمال بالنجاح فإنّ ثمارها ستزهر بأجمل الألوان، وإن استسلمت في بادئ الأمر ستغرق في وحل الفشل اللذي لا طريق للنجاة منه.

على الإنسان إلا يتوقف عن تطوير نفسه، ويكافح من أجل تحقيق أهدافك في الحياة مادامت لك القدرة وأنت بالتأكيد لديك القدرة حسن من نفسك وغير حياتك اسعى دائما بأن ترقي من نفسك باستمرار.

للإستفادة أكثر إقرأ هذه المواضيع المميزة:

أهم أسباب النجاح والتفوق

النجاح في الحياة العملية

كيف تحقق النجاح المهني

اكتشف أكثر »

كيف تبني حياتك من جديد



كيف تبني حياتك من جديد
كيف تبدأ حياة جديدة، كيف تعيد بناء حياتك من جديد، كيف ترسم طريقا جديدا لحياتك، كيف تتغلب على مصاعب الحياة وتبدأ من جديد ونفس جديد، كيف تبني حياتك، لماذا نبحث عن بناء حيانتا، ماهي الطرق والأساليب التي تساعدك وتمكنك من ذلك والمزيد.
تقديم
أحياناً يتعرض الشخص لمواقف في حياته تجعله يُفكر بالبدء من جديد لبنائها، فهُنالِكَ أمورٌ تجعلُ مُتابعة الحياة صعبة جدّاً وبالأخص عندَ فقدان شخصٍ عزيز ومُقرَب أو الفشل في عملٍ أو مشروع ما، لذلِكَ يبحث الشخص عن طُرقٍ مُختلفة ليستطيعَ بها المضي قِدماً لبناء حياتهِ من جديد وفقاً لشروطهِ هوَ والأمور التّي يرغب بتحقيقها في المُستقبل.
قد يبدو الأمرُ صعباً أو مُستحيلاً في نُقطةٍ مُعيّنة، إلّا أنه مع المُحاولة والإصرار يكونُ كُلُّ شيءٍ أسهل، وفي هذا المقال سنبين كيفية بناء الحياة من جديد بعد التعرض لمشاهد سيئة ومحزنة في حياتنا عبر تقديم خطوات تطبيقية فعالة ستمكنك إنشاء الله من تحقيق مرادك.

ما هي الأسباب التي تدفعك إلى بناء حياتك من جديد
تعدد الأسباب والدوافع التي تجعلنا نفكر في إعادة النظر لحياتنا ومحاولة تجيدها، والتي تهدف عموما لتحسين حياتنا وجعلها أفضل. في هذه الفقرة سأقدم لكم أهم الأسباب التي تدفعك لذلك.
التعرُّض لانتكاسة حادّة في الوضع المادي بسبب الفشل في مشروع الحياة، أو بسبب فقدان الشخص لنقودهِ كُلّها أو مبلغاً منها، مِمّا يؤثّر على مستوى المعيشة التّي كانَ يعيشُها. موت أحد الأصدقاء أو الأشخاص المُقربين، فغالباً ما يكونُ الموت والفقدان سبباً رئيسيّاً لرغبة الشخص ببناء حياة جديدة، فعندَ رحيل هؤلاء الأشخاص يتركونَ خلفهم فراغاً كبيراً من الصعب أن يتم ملؤهُ مرّةً أُخرى أو من قبل شخصٍ آخر إلّا مع مرور الوقت. عدم اقتناع الشخص بالحياة التّي لديه والتّي قامَ ببنائها في الأساس، فبعض النّاس لا يمتلكونَ القناعة للأمور التّي لديهم ويرغبونَ دائماً بالحصول على وضعٍ أفضل، لذلِكَ يلجؤونَ لمحو وإزالة ما لديهم من أجل البدء ببناء حياة أُخرى جديدة تتناسب مع معاييرهم. الحبس لعدّة سنوات طويلة، فبعض الأشخاص المحكومين تنتهي حياتهم بمُجرَّد دخولهم السجن، فتبدو الحياة لديهم فارغة وبدون أي معنىً حقيقيّ، لذلِكَ يلجؤونَ لبناء حياتهم من جديد بمُجرّد خروجهم من السجن حتّى يعوضوا ما فاتهم من سنين.  

كيف تبني حياتك من جديد الطريقة الفعالة لذلك
التفكير مليّاً بأمر بناء الحياة الجديدة، فهوَ أمرٌ لا يتمُّ بينَ يومٍ وليلة، وليسَ من السهل على الشخص الاستغناء عن الأمور التّي يمتلِكُها، لذلِكَ عليهِ التخطيط بجديّة، ووضع خُطّة محكمة للقيام بذلِك. وبالعمل والمثابرة وتوفر الحماس والرغبة سوف تتمكن من ذلك.
كما أن استعداد الشخص للتخلّي عن الأمور التّي كانت تربطهُ بحياتهِ القديمة، وضرورة الالتزام جيّداً حتّى تكون نِسَب النجاح عالية.
  • وضع خُطّة بديلة في حال فشل الخُطّة الأولى، لأنّ على الشخص وضع كافّة الاحتمالات المُمكنة، إن كانت إيجابيّة أو سلبيّة، والاستعداد التام في حال الفشل.
  • تغيير مكان الإقامة إن كانَ ذلِكَ بالإمكان، فمكانُ الإقامة جُزءٌ لا يتجزأ من الحياة لذلِكَ على الشخص التفكير بتغييره، أو حتّى الاكتفاء بتغييره من الداخل فقط.
  • تغيير الشخص لطريقة تفكيره والأحلام والطموحات التّي لديه، وجعل نظرتهُ مُختلفة للحياة، فعندما يرغبُ الشخص بالتغيير فهو يُريدُ التخلُّص من جميع الأمور القديمة.
  • اختيار شريك حياة ليقومَ ببناء الحياة الجديدة مع الشخص، فمن الجيّد البدء بأوّل خطوة مع شخصٍ يُعتمدُ عليه.
 
أرجو أن تكونوا قد استفدتم من الموضوع كما أدعوكم بمتابعة جديد مواضيعنا عبر الإشتراك في المدونة أو عبر الضغط على زر الإعجاب لصفحتنا على الفيسبوك.
للإستفادة أكثر أقرأ أيضا :
اكتشف أكثر »

أرشيف المدونة الإلكترونية